مقالات

(17) الكلمة الفصل… في جمع القرآن الكريم

الكلمة الفصل في جمع القرآن الكريم، كتابًا وقرآنًا عربيًّا، هدفها ملء الفراغ وتصحيح المسار في جمع القرآن الكريم، وتنطلق من مبدأ علمي بحت، قوامه البحث عن الحقيقة الصائبة في جمع القرآن الكريم، دون عواطف، ووضع الحقائق العلمية، على بساط البحث والنظر إليها بشكل علمي دقيق، حيث يتم التطرق فيه إلى الأدوات والأليات، التي من خلالها، تم نقل القرآن الكريم، كتابًا وقرآنًا عربيًّا، من الملأ الأعلى إلى الأرض، حتى يباشر عمله بين الناس.

وكما وفر الله سبحانه وتعالى الغذاء المادي، في أرقي صوره وأعظمها في الكون، اللازم للحفاظ على حياة الإنسان المادية، في الهواء والماء والغذاء، كان من الضروري، توفير الغذاء المعنوي للروح في أرقي صوره وأعظمها، والمتمثل في المنهج النوراني، اللازم لإدارة شئون حياة الإنسان، في إطار من الانسجام بين الكون والإنسان، فيحدث التكامل والتجانس والتوافق والتلاقي المطلوب على المستوى المادي والنوراني للكون والإنسان، بين مادية الكون ونورانيته، وبين مادية الإنسان وروح نورانيته.

من خلال القرآن الكريم، كتابًا وقرآنًا عربيًّا، لذلك كان من الضروري، استكمال المنهج النوراني للإنسان من آدم عليه السلام إلى محمد صلى الله عليه وسلم، حتى تكتمل الصورة أمام الإنسان بماديته التي لا يمكن عزلها عن روحه، وإلا فقد الدنيا والآخرة، ومن هنا كان الهدف والغاية، من نزول القرآن الكريم، حماية لإختيار الإنسان في الدنيا الذي سيترتب عليه الجزاء في الآخرة.

كتابًا وقرآنًا عربيًّا

ومن الواضح أن القرآن الكريم، كتابًا وقرآنًا عربيًّا، قد مر نزوله بسبعة مراحل، خمسة مراحل نورانية في الملأ الأعلى، ومن ثم انتقاله إلى الأرض بواسطة المرحلتين، المراحلة السادسة  والسبعة  التي نزل بها القرآن الكريم، كتابًا وقرآنًا عربيًّا، من عند الله سبحانه وتعالى.

ومن هنا كان من الضروري الربط بين الأصل النوراني للقرآن الكريم في الملأ الأعلى، كتاب مكتوب في كتاب باللغة العربية، كتابًا وقرآنًا عربيًّا، والفرع النوراني المادي في الأرض، كتاب مكتوب في كتاب باللغة العربية، حتى نفهم كيف تم جمع القرآن الكريم،كتابًا وقرآنًا عربيًّا، بأصله السماوي في الملأ الأعلى وبمراحله الخمسة النورانية، وبين القرآن الكريم، كتابًا وقرآنًا عربيًّا، بفرعه الأرضي، بمرحلتيه السادسة والسابعة.

الدكتور عبدالخالق حسن يونس، أستاذ الجلدية والتناسلية والذكورة بكلية الطب بجامعة الأزهر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق