مقالات

(44) الإسلام… في ميلاد الرسول

ما ينطبق على أمر الخلافة في الكون ينطبق على أمر الخلافة في الإنسان والتي تنتقل فيه الخلافة بين الأبناء والأحفاد، على مستوى الخلايا والأنسجة والأعضاء والأجهزة، والتي تكمل دورتها في الانقسام بشكل متوالي ومتزن وفيه انضباط، يُحافظ على انتقال الجينات الوراثية بين مختلف الأجيال، امتثالًا لأمر الله واستسلامًا لإرادته في إطار الإسلام.

قال تعالى: “وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلَائِفَ الْأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ ۗ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ” (الأنعام: 165).

وتتنقل الخلافة عبر الذرات داخل الحامض النووي، وفي العضويات الاثنى عشر داخل الخلية الواحدة، الذي يحافظ فيها على النوع ويتحكم في طبيعة الجنس والعواطف والمشاعر، من خلال إفراز تريليونات عضوية من المواد الكيميائية والفزيائية، مع سلاسل طويلة من العمليات البيولوجية، التي لها دور في الحفاظ على الإنسان وكيانه ووجوده في الحياة، امتثالًا لأمر الله واستسلامًا لإرادته، في إطار الإسلام، قال تعالى: “ذُرِّيَّةً بَعْضُهَا مِن بَعْضٍ ۗ وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ” (آل عمران: 34).

فانتقال الكروموسومات التي تحتوي على عشرين ألف جين في الخلية الواحدة، من الآباء إلى الأبناء ثم إلى الأحفاد، تعطي المثل والنموذج على عظمة الخالق سبحانه وتعالى، الذي يجعل هذا الكم الهائل من الجينات الوراثية داخل الرحم، فيعطي نماذج مختلفة لصور الآباء والأمهات.

توزيع الجلد على أماكن الجسم

فطبيعة الجلد ولونه وتوزيعه على أماكن الجسم المختلفة، من حيث الخشونة والنعومة في الرجل والمرأة، من خلال عملية تقنية، معقدة تجعل جلد الرأس مختلف عن الجلد حول العين والأنف والأذن واللسان وفي الوجه واليدين والقدمين.

وما ينطبق على الجلد ينطبق على الشعر، من حيث الخشونة والنعومة في الرجل والمرأة، وطبيعة الشعر ولونه وتوزيعه في الجسم بشكل عام وحول وسائل الإدراك والأعضاء التناسلية بشكل خاص، مما يعني أنه قد يمثل أحد وسائل الرقابة الذاتية على الإنسان، وكل هذا يحدث امتثالًا لأمر الله واستسلامًا لإرادته في إطار الإسلام.

وكل خلايا الجسم، تدور في أمر الخلافة وتتجدد على مدار اللحظة حتى لا تنهار، فالجلد يتغير كل شهر في إطار الخلافة، وكرات الدم البيضاء والملونة كل أسبوعين في نفس الإطار، وكرات الدم الحمراء وخلايا الجسم المختلفة، تتغير كل 3 شهور طبقًا لأمر الخلافة، وامتثالًا لأمر الله واستسلامًا لإرادته، في إطار الإسلام.

وهذا فيه إعجاز هائل وعظيم، أن تدور الخلافة في الإنسان وتديره، امتثالًا لأمر الله واستسلامًا لإرادته، في إطار الإسلام.

الدكتور عبدالخالق حسن يونس، أستاذ الجلدية والتناسلية والذكورة بكلية الطب بجامعة الأزهر

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق